المسيلة M'sila 28 لكل الجزائريين و العرب
 
الرئيسيةالتسجيلالأعضاءس .و .جمكتبة الصوردخول

شاطر | 
 

 الجزء الثاني من موضوع ادم الرسول وادم الانسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
omuma
مسيلى نشيط
مسيلى نشيط
avatar

انثى عدد الرسائل : 36
نقاط : 31341
تقييم الاعضاء لك : 17
تاريخ التسجيل : 11/05/2009

مُساهمةموضوع: الجزء الثاني من موضوع ادم الرسول وادم الانسان   الخميس مايو 21, 2009 1:45 pm

والسؤال الذي يطرح نفسه هنا : ممَّن اصطفى الله سبحانه ( آدم ) في آية الأعراف ، إن كان المراد به :( آدم أبو البشر ) ، والله تعالى يقول :﴿ الله يَصْطَفِى مِنَ المَلائِكَةِ رُسُلاً وَمِنَ النَّاسِ (الحج: 75) ؟

هل اصطفاه من الملائكة ، أم اصطفاه من الناس ؟ وإن كان قد اصطفاه من الناس ، فكيف تمَّ اصطفاؤه منهم ، وهو أصل البشر كلهم ، وأبوهم ؟ أم أن لاصطفائه معنى آخر غير معنى اصطفاء من ذكر معه ، وهو أن الله سبحانه أسكنه الجنة ، وأسجد له الملائكة ، وعلمه الأسماء كلها ؛ كما قال أحد العلماء ؟

ثانيًا- قال الله تعالى في نوح ولوط عليهما السلام :﴿ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ (التحريم: 10) . وقال في نوح عليه السلام :﴿ إِنَّهُ كَانَ عَبْداً شَكُوراً ﴾(الإسراء: 3) .

وقال في إبراهيم عليه السلام :﴿ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآَخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ ﴾(البقرة: 130) .

وقال في موسى عليه السلام :﴿ إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالَاتِي وَبِكَلَامِي ﴾(الأعراف: 144) .

وقال في إبراهيم وإسحاق ويعقوب عليهم السلام :﴿ وَإِنَّهُمْ عِنْدَنَا لَمِنَ الْمُصْطَفَيْنَ الْأَخْيَارِ ﴾(ص: 47) .

وقال في مريم عليها السلام :﴿ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ ﴾( آل عمران: 42) .

وقال في يوسف عليه السلام :﴿ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا المُخْلَصِينَ (يوسف: 24) .

وتعقيبًا على بعض هذه الآيات قال الرازي :« فكل هذه الآيات دالة على كونهم موصوفين بالاصطفاء والخيرية ؛ وذلك ينافي صدور الذنب عنهم » . وقال في موضع آخر :« أنه تعالى حكى عن إبليس قوله :﴿ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ * إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ ﴾(ص: 82- 83) ، فاستثنى من جملة من يغويهم المخلصين ، وهم الأنبياء عليهم السلام .. وإذا ثبت وجوب العصمة في حق البعض ، ثبت وجوبها في حق الكل ؛ لأنه لا قائل بالفرق » .

والسؤال الآخر الذي يطرح نفسه هنا : إن كان المراد بـ( آدم المصطفى ) : ( آدم أبو البشر ) ، فهل كان الثاني معصومًا من الخطأ والذنب ، وكان في منجى من إغواء إبليس له ؟

ثالثًا- ذكر الرازي في تأويل قوله تعالى :﴿ ذُرّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ (آل عمران: 34) وجهين :

أولهما : ذرية بعضها من بعض في التوحيد والإخلاص والطاعة . ونظيره قوله تعالى :﴿ المنافقون والمنافقات بَعْضُهُمْ مّن بَعْضٍ (التوبة: 67) ؛ وذلك بسبب اشتراكهم في النفاق .

والثاني : ذرية بعضها من بعض ، بمعنى أن غير آدم- عليه السلام- كانوا متولدين من آدم عليه السلام . ويكون المراد بالذرية مَنْ سوى آدم .

والسؤال الثالث الذي يطرح نفسه أيضًا : هل يجوز في الوجه الأول تفسير ﴿ ذُرّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ ، في التوحيد والإخلاص والطاعة ؟ وهل يجوز قياس هذه الآية على قوله تعالى :﴿ المنافقون والمنافقات بَعْضُهُمْ مّن بَعْضٍ ؟ وإن كان لا يجوز ، فهل يجوز على الوجه الثاني أن يستثنى ( آدم ) من الذريَّة ، فيكون المراد بهذه الذريَّة مَنْ سوى آدم . أي : نوح وآل إبراهيم ، وآل عمران ؟ وكيف يجوز هذا ، وآدم- عليه السلام- داخل في هذه الذرية التي بعضها من بعض ؟؟؟!!!

رابعًا- قال القرطبي عند تأويل لفظ خليفة :« والمَعْنيُّ بالخليفة هنا - في قول ابن مسعود وابن عباس وجميع أهل التأويل - آدم عليه السلام ، وهو خليفة الله في إمضاء أحكامه وأوامره ؛ لأنه أول رسول إلى الأرض ؛ كما في حديث أبي ذر ، قال : قلت : يا رسول الله أنبيًّا كان مرسلاً ؟ قال : ( نعم ) .. الحديث » .

واستطرد القرطبي قائلاً : « ويقال : لمن كان رسولاً ، ولم يكن في الأرض أحد ؟ فيقال : كان رسولاً إلى ولده ، وكانوا أربعين ولدًا في عشرين بطنًا ، في كل بطن ذكر وأنثى ، وتوالدوا حتى كثروا » .

والسؤال الرابع الذي يطرح نفسه هنا أيضًا : كيف يصح في فطر الناس وعقولهم أن يرسل الله سبحانه رسولاً لأولاد هذا الرسول قبل أن يولدوا ويتكاثروا ، والله سبحانه يقول : ﴿ وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً (الإسراء: 15) ؟ ثم هل يجوز أن يتكاثر أولئك الأولاد عن طريق تزويج الأخ الذكر بأخته الأنثى ؟ وكيف يسمح آدم لنفسه ، وهو الرسول العاقل الروحانيُّ المتسامي بهذا النكاح الهمجي المحرم ؟ وهل يرضى الله سبحانه بمثل هذا النكاح ، فيبيحه ابتداء ، ولو اضطرارًا ، ثم يحرمه ؟

خامسًا- هذه الأسئلة ، وغيرها كثير ، نترك الإجابة عنها للعقلاء الذين لا يرون إلا رجلاً واحدًا اسمه آدم ، هو أبو البشر ، وهو الرسول الأول ، ويتهمون كل من خالفهم الرأي بالإلحاد ، ونختم بقول الله جل وعلا :﴿ أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً (النساء: 82) ، وقوله تعالى :﴿ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا (محمد: 24) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.55a.net
ouali
مدير منتدى المسيلة
مدير منتدى المسيلة
avatar

الجزائر : الجـزائـــــــــر
ذكر عدد الرسائل : 2373
تاريخ الميلاد تاريخ الميلاد : 24/12/1982
العمر : 34
الموقع : http://msila.sd.ma
المزاج : الحمد لله
الدولة : الجزائر
نقاط : 42064
تقييم الاعضاء لك : 56
تاريخ التسجيل : 30/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الجزء الثاني من موضوع ادم الرسول وادم الانسان   الخميس مايو 21, 2009 4:45 pm

بارك الله فيك على المعلومات القيمة
ربي يزيدك من علمو

مســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ28000ـــــــــــmsilaـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيلة





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://msila.4umer.net
omuma
مسيلى نشيط
مسيلى نشيط
avatar

انثى عدد الرسائل : 36
نقاط : 31341
تقييم الاعضاء لك : 17
تاريخ التسجيل : 11/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: الجزء الثاني من موضوع ادم الرسول وادم الانسان   الخميس مايو 21, 2009 6:36 pm

شكرا ويزيد جميع المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.55a.net
khalil
مسيلى نشيط
مسيلى نشيط
avatar

الجزائر : الجـزائـــــــــر
ذكر عدد الرسائل : 239
تاريخ الميلاد تاريخ الميلاد : 05/12/1988
العمر : 28
العمل/الهواية : طالب جامعي
المزاج : جيد جدا
الدولة : الجزائر
نقاط : 36278
تقييم الاعضاء لك : 36
تاريخ التسجيل : 02/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: الجزء الثاني من موضوع ادم الرسول وادم الانسان   الخميس مايو 21, 2009 7:17 pm

مشكورة الله يخليكي والله موضوع رائع ويستاهل اني اعطيكي الف شكر...... مشكووورة

مســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ28000ـــــــــــmsilaـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيلة
التوقيع:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://msila.4umer.net/
 
الجزء الثاني من موضوع ادم الرسول وادم الانسان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المسيلة 28 لكل الجزائريين و العرب m'sila 28 :: المنتدى الاسلامى العام :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: